إبتكار جديد يكسر حاجز اللغة لعشاق السفر و التعارف !!

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


إذا كنت من هواة السفر و التواصل مع الأجانب، فلا شك أنك تواجهك مشكلة أو حاجز اللغة، الشيء الذي يلزمك على تعلمها و دراستها، و هذا سيستغرق بعض الوقت بطبيعة الحال، لكن مع التطور الذي وصلت إليه التكنولوجيا اليوم، أصبح بإمكان أي شخص فهم أي لغة في العالم دون الحاجة لتعلمها، و هذا بفضل اخر الإبتكارات التقنية في العالم.
إبتكار جديد يكسر حاجز اللغة لعشاق السفر و التعارف !!

أصبحت التكنولوجيا تقدم لنا خدمات و وضائف بإمكانها أن توفر الكثير من المال و الجهد، كما هو الحال بالنسبة لابتكار سماعات Pilot التي تقوم بترجمة الكلام مباشرة إلى لغة أنت من يحددها، الشيء الذي سيفتح باب التواصل مع أي شخصين يتكلمان بلغتين مختلفتين و ذلك في نفس الوقت، وجاءت فكرة الإبتكار بعدما حاول المؤسس التواصل مع إحدى الروسيات و وجد صعوبة في ذلك.


الإبتكار ثم تطويره بإحدى المختبرات الأمريكية و بالضبط في نيويورك. كما أنه سهل الإستخدام و متكون من تطبيق ذكي للترجمة، و سماعتان بلوثوت يضع كل شخص واحدة، و بمجرد أن يتكلم أحدهما ينتقل الصوت إلى التطبيق ليترجمه و يقوم بإعادة إرساله نحو السماعة، و ذلك في وقت سريع جدا.


الابتكار في لمساته الأخيرة، حيث سيصدر قريبا بمجموعة من الأسواق العالمية، خاصة و أنه يضم اللغات الأكثر إستعمالا (الانجليزية، الفرنسية، الإيطالية...) في إنتظار دعم باقي اللغات الأخرى مثل العربية و غيرها.
إرسال تعليق