أشاركك 5 دورات تعليمية مجانية في مجالات مختلفة (مقدمة من مواقع كبرى)

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


منافع و مزايا التعلم الذاتي كثيرة و غنية عن التعريف، لدى فلا جدوى فإعادة صياغتها حتى يكون الموضوع مختصر و مفيد.ان العديد من الأشخاص أصبحوا مهتمين بالتعلم الذاتي و هذا جيد، لكن العقبة الوحيدة التي تواجههم هي أن الدورات الجيدة غالبا ما تكون مدفوعة الثمن، و لهذا السبب أحببت ان أقدم لك مجموعة من الدورات في مجالات رقمية مختلفة و متنوعة من برمجة، تصميم، برمجة المواقع... بل و الأهم هو أنها مجانية.
أشاركك 5 دورات تعليمية مجانية في مجالات مختلفة (مقدمة من مواقع كبرى)
إذا كنت مدون، صحفي، كاتب... أو تنوي البدء في إحدى مجالات التي تعتمد على الكتابة، فدعني أولا أقدم لك دورة ستعلمك كيفية الكتابة بشكل صحيح، و أساليب متطورة لجلب الزوار، و كيفية تجعل مواضيعك مميزة عن غيرها. و ذلك من خلال موقع open2study.

موقع لينكيد إن يعتبر من أفضل المواقع الإحترافية و التي تضم كبار الشخصيات و الموظفين حول العالم، الشيء الذي يجعل من إمكانية حصولك على وظيفة كبيرة، لكن قبل ذلك إليك هذه الدورة المقدمة من موقع socialmediatraining و المجانية حيث من خلالها ستتعلم كيف تستخدمه بإحترافية أكثر.

يعتبر الفوتوشوب من اهم البرامج في حياتنا كمستعملي الإنترنت، لدى من المهم جدا معرفة أساسياته، و لحسن الحظ توجد شركة ضخمة غنية عن التعريف (Adobe)، تقدم لك دورة مجانية حتى و إن كنت مبتدئ فهذه الدورة يمكنك اعتبارها مدخل و بداية من أجل الإحتراف، إن كنت مهتم بالتصميم طبعا.

نظرا لأزمة البطالة في دول العالم العربي، أصبح من الجيد تعلم إحدى مجالات الإنترنت لتعمل كمستقل و بمبالغ رائعة و محفزة، من بين هته المجالات توجد برمجة المواقع و بنائها، و لعل الأدوات اللازمة في ذلك هي HTML،CSS، و التي يمكنك تعلمها مجانا و بشرح بسيط و المقدم من طرف موقع Udacity، الدورة ستفيدك كثيرا في عالم تطوير الويب.

كثير من الشباب أصبحوا مهتمين بالبرمجة، لدى كان الواجب إدراج دورة برمجية في موضوعي هذا، و بعد أن تقوم بتتبع الدورة جيدا ستلاحظ تطور مهاراتك بشكل ملحوظ، خاصة و أن الدورة مقدمة من الموقع التعليمي الكبير Coursera. و يمكنك البدء أولا بلغة بايثون نظرا لسهولتها.

كانت هذه قائمة ب5 دورات تعليمية مجانية مقدمة من مواقع كبرى و رسمية، أتمنى أن تكون قررت البدء في إحداها، و أتمنى لك أن تعيش رحلة تعليمية ذاتية انت من إخترتها بعيدا عن صخب المدارس و المقررات التقليدية.



إرسال تعليق