هذا هو رد اتصالات المغرب على اتهامات المستخدمين بعد حظر الاتصال عبر واتس آب و فايبر و سكايب

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


هذا هو رد اتصالات المغرب على اتهامات المستخدمين بعد حظر الاتصال عبر واتس آب و فايبر و سكايب
ما زالت تداعيات قرار شركات الاتصالات المغربية الثلاث (اتصالات المغرب، ميديتل و إنوي) بحظر خدمتي الاتصال الصوتي و المرئي على تطبيقات واتس آب و فايبر و سكايب المعتمدة على تقنية Voip ما زالت تثير الكثير من الجدل، و في هذا الإطار خرجت شركة اتصالات المغرب عن صمتها لتوضح بعض الأمور المتعلقة بهذا القرار.

و كان عدد كبير من المستخدمين المغاربة قد عبروا عن سخطهم و غضبهم العارم جراء القرار الأخير الذي طبقته شركات الاتصالات و القاضي بحظر الاتصال الصوتي و المرئي على تطبيقات واتس آب و فايبر و سكايب و هو ما دفع العديد من المستخدمين لتوقيع عرائض إلكترونية مطالبين الشركات الثلاث بالتراجع عن القرار الذي وصفوه بغير المبرر و الصادم في ظل الانتشار الواسع لتكنولوجيا المعلومات في العالم أجمع من دون أية رقابة.

من جهتها خرجت شركة اتصالات المغرب إحدى المعنيين الرئيسيين بالقرار عن صمتها لأول مرة لتعبر عن موقفها من القرار الجديد و ذلك على لسان الرئيس المدير العام للشركة "عبد السلام أحيزون" خلال تصريح خاص لصحيفة "أخبار اليوم" حيث أكد أن شركة اتصالات المغرب ليست وراء قرار الحظر و أن القرار صادر عن الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات ANRT و بالتالي فإنه ليس من حق شركات الاتصالات الاعتراض عليه أو عدم تطبيقه.

و أشار عبد السلام أحيزون أن السبب الرئيسي في اتخاذ الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات ANRT لهذا القرار هو كون الشركات المالكة لهذه التطبيقات لا تمتلك "حق استغلال" هذه التقنيات في المغرب (Voip) و هو ما يجعلها في وضع غير قانوني حسب ANRT.


إرسال تعليق