7 نقاط إذا اتبعتها ستصبح أفضل مبرمج في اي لغة !

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


دور البرمجة في عالم الانترنت أصبح غني عن التعريف، لهذا أصبحنا نجد العديد من الأشخاص مهتمون بها، نفس الشيء بالنسبة لي، لكن هل بمجرد متابعة إحدى الدورات أو قراءة الكتب الأجنبية فهذا سيجعل منك مبرمج حنك؟ أكيد لا فهناك عدة أشياء تتحكم في ذلك، و هته الأشياء هي موضوعنا اليوم، حيث سأشاركك 7 نصائح إذا اتبعتها ستكون الأفضل على الاطلاق.
7 نقاط إذا اتبعتها ستصبح أفضل مبرمج على الإطلاق
1 برمِج، و برمِج ثم برمِج:
لكي تصبح مبرمج كبير يجب عليك ممارستها كثيرا و بذكاء و استخدام الذاكرة أكثر من أي شيء اخر، أنا لا أقول لك احفظ الأكواد فهذه طريقة غبية جدا، لكن ما أنصحك به هو التطبيق الكثير سيجعلك تستوعب أي كود بسهولة تامة.
2 قراءة الكتب الخاصة بالبرمجة:
قبل البدء في تطبيق النقطة السابقة يجب عليك أولا بناء قاعدة أي الأساس، و هذا ما ستمنحه لك الكتب.
3 لا تتوقف عن طرح الأسئلة:
قم أولا بالبحث عن احدى المجموعات الفايسبوك المهتمة بالبرمجة و اطرح أسئلتك هناك، و ستجد العديد من المتطوعين الذين سيشاركونك معارفهم.
4 الأدوات:
المبرمج ليس هو ذلك الشخص الذي يكتب بعض الأكواد بلوحة المفاتيح، بل توجد مجموعة من الأساسيات (أدوات) قبل التعمق في الكتابة، ابرزها الخوارزميات و التي تساعد بشكل كبير على تنظيم البرنامج و توفر عليك الكثير من الوقت.
5 اقرأ و استعن ببعض الأمثلة:

يجب عليك قراءة الأكواد البرمجية الجاهزة، فهذا سيمنحك الإلهام، و لا مشكلة في استخدام بعض الأكواد الخاصة بالاخرين في بداية مشوارك، لأن من بين الأخطاء التي يقع فيها المبتدئون هي محاولة بناء كل شيء خاص بهم من الصفر.
6 انضم لمجتمع المبرمجين:
كما سبق و أن ذكرت، فإنه توجد العديد العديد من المجموعات الخاصة بالبرمجة على مواقع التواصل الاجتماعي، انضم لها، فهذا سيساعدك كثيرا في مشوارك، لأنك سترى أكواد الاخرين، مشاكلهم، كيف تعاملوا مع الأخطاء ...
7 اختبر برامجك:
بعد كتابتك لأي برنامج كيف ما كان نوعه، فلا تتردد بتجربته، فبرنامج لا يعمل فهو بدون قيمة، لكن هذا سيساعدك في البداية على كيفية التعامل و فحص الأكواد و اكتشاف الخطأ.
و في الأخير حتى لا يكون الموضوع طويل جدا و ممل سأشير الى بعض النقاط الواجب أخدها بعين الاعتبار: استعمل جوجل و اطرح عليه أسئلتك، ساعد الأخرين و شاركهم معارفك، ثم كن طموح و استمتع بالبرمجة.
إرسال تعليق