7 استراتيجيات وتقنيات تستعملها داعش لنشر الرعب على شبكة الإنترنت

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


داعش ارهبت العالم بعد هجماتها في مناطق عديدة من العالم، من باريس إلى بيروت، واحدة من الأسباب التي هذا التنظيم يتصدر عناوين الاخبار في العديد من المصادر الاعلامية العالمية هو طرق انتشاره وانضمام العديد من المجندين الجدد اليه ، كما انه يستطيع نشر افكاره على مستوى العالم بدون رقابة .في هذه المقالة  وضعنا بعض التقنيات المستعملة من طرف الدولة الإسلامية على شبكة الانترنت والتي قد لا تصدق انها تستعمل من هذه المنظمة الارهابية !
7 استراتيجيات وتقنيات للدولة الإسلامية لنشر الرعب على شبكة الإنترنت

1. توظيف للفيديو

كيفية إقناع شخص ما بأن الهجمات الإرهابية، والحروب، وعمليات الإعدام المدنية وكل شيء آخر هو بمثابة صفقة جيدة ؟ نعم انه الفيديو، تنظيم داعش ابان عن قدرات فائقة في هذا المجال ، واحترافية عالية مماثلة لإعلانات التلفزيونية العالمية . الفيديوهات الترويجية يتم توجيهها إلى بلدان معينة مثل كندا، الدول العربية ، وبعض الدول الاروبية . يتم دمج الأغاني والمناظر الطبيعية السياحية في هذه الفيديوهات كأنها لتحقيق العدالة والحرية. هذه المقاطع المنتجة من التنظيم ، تتميز باحترافية في التصوير كذلك واستعمالات كاميرات وأدوات احترافية ،بالاضافة إلى الاخراج وكذلك عملية المونتاج .


2.غزو تويتر 

تويتر هي الشبكة الاجتماعية المفضلة بالنسبة للدولة الإسلامية. فقط بين شهري سبتمبر وديسمبر 2014، تم الكشف عن 46،000 حساب داعم للدولة الإسلامية. العربية والانجليزية هما اللغتان الأكثر شيوعا في التغريدات ،التي قد تصل إلى أكثر من 40 تغريدة يوميا .الموضوع مرتبطا دائما بقتال الغرب والدعوة عليه ، كما يتم نشر الانتصارات التي يقوم بها التنظيم مع دعوة ضمنية لتجنيد المزيد من المهتمين .بفضل مجموعة الانينموس تم حذف العديد من الحسابات الداعمة لهذا التنظيم ،لكن رغم ذلك تظهر حسابات اخرى جديدة !

3. الدردشة عبر تطبيق Telegram

 بالنسبة للاتصال المباشر،التطبيق الأكثر استخداما هو Telegram. وهناك اسباب عديدة تجعل داعش لا تفضل إستخدام الواتس آب ، وتستعمل بالدرجة الاولى Telegram لانه امن ويقوم بتشفير الرسائل مع امكانية التدمير الذاتي لها .

4. عروض الإعدام

من الاستراتجيات لعامة لدى التنظيم هو عملية عرض الاعدامات التي تقوم بها بشكل درامي ودموي ، بل وتقوم بتنويع اساليب الاعدام منها قطع الرؤوس وإطلاق النار والحرق . كل هذه الاساليب  لتأكيد وفاة الرهائن المأسورة في القتال ضد التنظيم في مناطق الشرق الأوسط. طبعا هذه الاستراتجية يتم بثها على شبكة الانترنت لترهيب المعارضين وتأكيد على قوة التنظيم استعداده لفعل أي شيء لمعاقبة أولئك الذين يعتبرهم مذنبين.

5. البتكوين

عادة، يتم استخدام العملة الرقمية بيتكوين من قبل الإرهابيين لتلقي التبرعات. طريقة الدفع هذه ليست آمنة للكشف عن المتبرع أو هوية الذي يحصل على المال. ونتيجة لذلك، بعض المحافظ المسجلة في بعض المواقع الداعمة لهذه العملة  والتي تعود للدولة الإسلامية تم اكتشافها من قبل هاكرز (بعضها تحتوي على أكثر من 3 ملايين دولار)،لكن رغم ذلك مازال التنظيم يتعامل بهذه العملة . وعادة ما يتم صرف هذه المبالغ المالية على تذاكر الطيران والأسلحة والمواد اللازمة للهجمات الإرهابية.


6. بلاي ستيشن 4

نعم ، بلاي ستيشن 4 .بعد هجمات في باريس، قال وزير الشؤون الداخلية لبلجيكا ان من بين الوسائل المستعملة من طرف الدولة الاسلامية في التواصل هي بلاي ستيشن 4. يتم استخدام هذا الجهاز للتواصل بين الارهابيين بدون ان يلاحظ احد ذلك .كيف ؟ يمكن للإرهابيين الدردشة عن طريق الصوت أثناء اللعب عبر الإنترنت أو نظام المهمات بين الأصدقاء ، أيضا، تم القبض على شاب نمساوي في مايو 2015  بعد ان قام باتصال مع التنظيم عبر هذا الجهاز وقام بتحميل خطة لصنع قنابل محلية الصنع.

7. جوجل أدوورد

داعش أبانت عن قدرة غير عادية في استعمال التقنيات الحديثة لنشر افكارها في العالم ، بل وتستغل اي وسيلة لتعزيز مواقعها وقدراتها القتالية . طبعا التجنيد هو احد المهام الرئيسية للتنظيم على شبكة الانترنت ، لذلك لا تستغرب عندما تجد اعلان مدفوع يدعوك إلى الجهاد والالتحاق بالتنظيم ! 
إرسال تعليق