الداودي يرد على منتقدي "فضيحة لوحتي" و يصفهم بأنهم مسخرون من جهات أخرى !

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


الداودي يرد على منتقدي "فضيحة لوحتي" و يصفهم بأنهم مسخرون من جهات أخرى !
مازالت تداعيات ما بات يعرف "بفضيحة برنامج لوحتي" متواصلة و ذلك بعد أن أبدى الكثير من المتابعين و المختصين انتقاداتهم خصوصا لنوعية الأجهزة المقترحة و إمكانياتها التقنية مقارنة مع الثمن المقترح للبيع و الذي أجمع غالبية المتدخلين من متابعين و طلبة أنه يفوق قدرتهم.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي و تكوين الأطر "الحسن الدوادي" عبر في معرض حديثه للموقع الإلكتروني المغربي "هيسبريس" عن غضبه مما وصفه الانتقادات التي وجهت لبرنامج لوحتي، حيث أشار إلى أن هذه الانتقادات تقف وراءها جهات لأسباب أو أخرى حسب تعبيره.

و زاد لحسن الداودي أن الأمر يتعلق ببعض الشركات التي لم تستطع أن تنخرط في برنامج "لوحتي" على حد تعبيره، نظرا لأن بضاعتها غير صالحة، هي التي تقف وراء الانتقادات المنتشرة، قبل أن يضيف أن هناك "موظفون" يثيرون البلبلة حول البرنامج، على الرغم من أنهم لا ينتمون إلى الجامعة.

وزير التعليم أشار لهيسبريس معلقا على جودة اللوحات الإلكترونية بكونها الأفضل بالنسبة للطلبة كما تحدى المنتقدين بأن يأتوا بما هو أرخص حسب تصريحه حيث قال: "من وجد في السوق ما هو أرخص.. علاش مصدعنا يمشي يشريها"، مردفا: "أنا لا أجبر أحدا على اقتناء هذه الأجهزة، وكل شخص حر في اختياراته".

يذكر أن عرض لوحتي الذي يهدف إلى توفير مجموعة من الحواسيب اللوحية بأثمنة تقول الوزارة أنها تنافسية، تلقى الكثير من الانتقادات من عدد كبير من المتابعين و المختصين و الذين اعتبروا الأمر مهزلة و فضيحة بكل المقاييس.


إرسال تعليق