فيسبوك تصبح أكثر تسامحا فيما يخص أسماء المستخدمين

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


فيسبوك تصبح أكثر تسامحا فيما يخص أسماء المستخدمين
تعتبر مشكلة الأسماء الحقيقية و غير الحقيقية مشكلة تؤرق الكثير من المستخدمين على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، و في الوقت الذي واجهت الشركة عدد من الانتقادات بسبب عدم احترامها لرغبة بعض المستخدمين في عدم كشف أسمائهم الحقيقية يبدو أن الشركة أصبحت أكثر تفهما لهذا المشكل.

وكالة الأنباء الفرنسية نقلت عن فيسبوك مساء أمس الثلاثاء تأكيدها إلتزامها بسياسة استخدام رواد موقع للتواصل الاجتماعي أسمائهم الحقيقية، لكنها في المقابل أكدت قيامها ببعض التعديلات لمواكبة الطلبات و بعض الانتقادات التي طالتها من فئات معينة خصوصا المثليين جنسيا أو ضحايا العنف المنزلي، حيث أصبح بإمكان المستخدم إدخال إسمه الحقيقي بالإضافة إلى الإسم المتداول في الوسط العائلي و بين الأصدقاء و بالتالي اختيار أحد الإسمين بدل اختيار اسم غير حقيقي، وبررت فيسبوك ذلك بكون المستخدمين حين يستعملون أسمائهم الحقيقية أو الأسماء المعروفين بها فإن أقوالهم و أفعالهم يصبح لها وزن بما أنهم يصبحون أكثر مسؤولية عن ما يفعلون على الموقع.

و من أجل ذلك قررت فيسبوك إطلاق أدوات جديدة من أجل التقليل من عدد الأشخاص الذين يتم طلبهم للتأكد من الإسم و لتسهيل هذه العملية، و لأجل ذلك قررت فيسبوك إطلاق إجراء جديد مختلف عن السابق في قضية التبليغ عن الأسماء غير الحقيقية حيث كان في السابق يكفي التبليغ من أجل إطلاق مسطرة التأكد من الإسم، فيما حاليا أصبح من الضرور شرح السبب بتفصيل.


إرسال تعليق