تحديث جديد في سياسات فيسبوك الصارمة في إستخدام "الأسماء المستعارة"

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


من السياسات الصارمة التي اصبحت فيسبوك تطبقها هي إيقاف الحسابات الغير معرفة بالأسماء الحقيقية لأصحابها أو التي يتم تعيين أسماء مستعارة في استخدامها إلى حين التحقق من ذلك، لكن فيسبوك راجعت هذه السياسات وأطلقت يوم الجمعة الماضي تحديثا يخص كل من لا يستخدمون أسمائهم الحقيقة في حساباتهم على فيسبوك، و خلاصة هذه التعديلات هي إمكانية الإبقاء على هذه الحسابات الغير معرفة بالأسماء الأصلية التي يتم التأكد منها عبر إرسال صور من بطاقة الهوية أو شهادة حكومية..، لكن يتوجب على المستخدم تبرير سبب إستخدامه للإسم المستعار.

وجائت هذه التحديثات في السياسة الجديدة لفيسبوك حسبما ذكر الموقع التقني "Engadget" بعد العديد من الإنتقادات الشديدة من طرف مستخدمي الموقع والذين اعترضوا على استخدام أسمائهم الحقيقية و الذي قالوا أنه يشكل خطورة على أعمالهم.

وقال نائب رئيس النمو لدى فيسبوك "Alex Schultz" أن فيسبوك ستسعى للحد من عدد الأشخاص الذين يتم مطالبتهم بالتحقق من أسمائهم، و أوضح أنه سيكون بإمكانهم الآن إدراج سبب استخدامهم للأسماء المستعارة و الذي سيقوم فريق مختص بمراجعته للتحقق من الأمر، لقبوله أو رفضه.

وقال "شولتز" أن فيسبوك تسعى لجعل شبكتها أكثر أمانا و أضاف أنه عندما يستخدم الناس اسمائهم التي يعرفهم الآخرون بها فهذا يشعرهم بالمسؤولية أكثر حول ما يقولونه من كلام رديء أو إزعاج أو مضايقات أو النصب والإحتيال على باقي المستخدمين.

إرسال تعليق