كيف استطاع مهندس من موتورولا التغلب على تويتر ليربح آلاف الجوائز !

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


ربما سمعنا العديد من القصص التي كانت الانترنت محورها ومسرحها ، فالعديد من الأشخاص حول العالم يحاولون دائما اكتشاف طرق وحيل من اجل تحقيق إما الشهرة أو المال باستخدام شبكة الانترنت. اليوم سنتعرف على نموذج اخر من النجاح الذي استطاع التغلب على تويتر ليحقق العديد من الجوائز.
كيف استطاع مهندس من موتورولا التغلب على تويتر ليربح آلاف الجوائز

كما نعلم العديد من الشركات والمواقع تختار منصة تويتر للقيام بالعديد من المسابقات لفائدة متابعيها، ولربح جوائز هذه المسابقات يكفي ان تقوم باعادة تغريد تويت المسابقة على حسابك على هذه الشبكة الاجتماعية .

هذه الطريقة البسيطة الهمت  مهندس في شركة موتوريلا يدعى"سكوت" فقرر انشاء حساب وهمي له ، يقوم على دخول السحب على هذه جوائز هذه المسابقات بشكل الي من خلال برمجة "بوت" يقوم بهذه المهمة دون تدخل منه .

طبعا نجح الرجل في برمجة البوت وجعله يبحث عن التغريدات التي تجلب الجوائز اذا قمت باعادة تغريدها ونشرها على حسابك . بل ان هذا الحساب الوهي يقوم كذلك بمتابعة حساب الشركة أو الموقع المنظم للمسابقة . وكنتيجة لهذه الفكرة العبقرية نجح الرجل في تحقيق مئات الجوائز على مدار السنة .وقد فاز بأكثر من 1000 مسابقة في خلال 9 أشهر فقط !

لكن رغم ذلك يقول "سكوت" وهو صاحب الحساب أن اغلب الجوائز التي يتوصل بها لا يستحقها لذلك يقوم بمراسلة صاحب المسابقة لاعطاء الجائزة لشخص اخر يستحقها . ويضيف كذلك انه اغلب الجوائز التي تصله لا قيمة لها عنده ، فمعظمها تكون إما ملصقات لبعض صور الألعاب وحسابات في موقع يوتيوب ،بالاضافة كذلك لتذاكر الحفلات والرحلات،كما يتوصل كذلك بالقمصان والعاب الأطفال والقبعات وغيرها الكثير ،هذا الوضع جعل "سكوت" يقرر التبرع بهذه الجوائز للجمعيات الخيرية .

لكن المثير جدا في هذه القصة ، هو نجاح سكوت في التغلب على تويتر وجعل البوت الخاص متخفي به عن انظار المراقبة ومنعه من الطرد من هذه الشبكة الاجتماعية كحساب وهمي . بل المثير اكثر ان حسابه هذا حصل على العلامة الزرقاء من تويتر !


إرسال تعليق