الهارب و العميل السابق "ادوارد سنودن" ينضم لتويتر ويحصد 400 ألف متابع في ظرف ساعتين!

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع



أخيرا إنظم العميل السابق و الشاب المتعاقد في وكالة الأمن القومي "إدوارد ستودن" إلى شبكة تويتر، "سنودن" وهو الهارب المطلوب أمنيا في الولايات المتحدة الأمريكية بعد سلسلة من التسريبات قام بها من بينها كشف قضية التصنت الأمريكية البريطانية.

وكان الشاب الذي يحمل الإسم الكامل "ادوارد جوزيف سنودن" لا ينضم أو يتابع أي موقع باستثناء موقع عمله السابق أي جهاز الأمن القومي،
و في أول ساعات إنضامه لتويتر في يوم 29 سبتمبر الماضي قام بمتابعته أزيد من 400 ألف متابع في ظرف ساعتين فقط من الإنضمام و كتب أول منشور له على تويتر ساخراً يقول : "هل تسمعونني الآن؟"
إدوارد جوزيف سنودن الأمريكي والمتعاقد التقني وعميل موظف لدى وكالة المخابرات المركزية، عمل كمتعاقد مع وكالة الأمن القومي قبل أن يسرب تفاصيل برنامج التجسس "بريسم" إلى الصحافة، هذا الأخير "برسيم" هو برنامج تجسس رقمي مصنف بأنه سري للغاية يُشغل من قبل وكالة الأمن القومي الأمريكية (NSA) منذ عام 2007، وفي يونيو 2013 سرب سنودن مواد مصنفة على أنها سرية للغاية من وكالة الأمن القومي، منها برنامج بريسم إلى صحيفة الغارديان وصحيفة الواشنطن بوست.

حالياً وإلى حدود كتابة هذا الخبر وصل عدد متابعي العميل السابق على حسابه في تويتر إلى أزيد من 1.3 مليون متابع.




إرسال تعليق