تعرف على تقنية الـ SOC الموجودة في الهواتف الذكية ودورها

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


جمعة مباركة إخواني المحترفين :) في الحقيقة سأحاول في هذه التدوينة ان اشرح لكم على السريع تقنية SOC ، قبل إقتراب وقت صلاة الجمعة . فالصلاة عماد الدين والركن الثاني من أركان الإسلام، وهي آكد العبادات، وأعظم الطاعات ... على العموم لست هنا من اجل درس ديني وإنما درسي سيكون حول SOC .

مع بزوغ فجر الاندرويد ، اصبحت العديد من الشركات تتنافس في طرح اسرع الهواتف وانحفها ، بل حاليا نتحدث كذلك عن البطارية ومدى قابليتها للإستعمال مع الهاتف لوقت اطول ، لهذا يبقى امام مصنعي الهواتف البحث على تقنيات من اجل الرفع من كفائة البطارية ، وكذلك جعل الهواتف تصبح تستهلك الطاقة الكهربائية أقل ، لهذا أصبحت الشركات المصنعة لمعالجات الهواتف تحاول ان تدمج مع البروسيسر عدة تكنلوجيات اخرى مثل الجرافيك كارد ، المتحكم في الميموري memory controller  ... بل وكذلك الويفي وفي بعض الاحيان GPS ...  الخ وهذه التقنية هي التي يصطلح عليها بالـ SOC حيث انها إختصار لكلمة System on chip (النظام بأجمله في رقاقة واحدة ، يعني هاتفك بكل خصائصة وقوته مجموع في رقاقة لاتتعدى 2 سنتيمتر )  

طبعا مع خلق هذا النوع الجديد من المعالجات نجد ان البطاقة الام للهواتف اصبحت انحف ، اصغر  ، بل وكذلك قد تستهلك طاقة كهربائية اقل . 

غير ذلك نجد هذا النوع من المعالجات الـSOC والذي تعد شركة Snapdragon من اقوى واشهر الشركات المصنعة لهذا المعالج يطرح في إصدارين 32 بت و 64 بت .
 حيث ان هذا الاخير يعد اسرع ب مرتين من إصدارات 32 بت . كما انه يتيح لك إمكانية إستعمال اكثر من 4 جيغا رام بل والرقاقات الجديدة من هذه الفئة قد تستعمل سعة لانهائية من الرام .

لكن كما لـ 64 بت مميزات عديدة ، فكذلك لايخلو من مشكلة انه قد يكون غير متوافق مع عدة تطبيقات والتي لاتدعم هذا الإصدار بل وعدد من المطورين يفضلون طرح تطبيقاتهم على 32 بت . الامر الذي يجعل التطبيقات غير متوافقة مع إصدار 64 بت . 
نعم المسألة هي مسألة وقت فقط ، فمع الإنتشار الواسع الذي حققته  فئة 64 من المعالجات فإن الضرورة التكنولوجية ستفرض على المطورين طرح تطبيقات تدعم بشكل كامل معالجات الـ 64 . 

إرسال تعليق