تقرير : 1 مليون زائر يوميا من محتوى شبكة منقول ويحقق ملايين الدولارات شهريا كيف ذلك؟

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


في غالب الاحيان يكون المحتوى الشخصي و المميز و الغير المنقول هو الاقرب للفوز بالمراتب الاولى في محركات البحث كما يحتكر العدد الاكبر من الزوار في ذلك المجال بل يتعدى ذلك لتفقد بقية المواقع صاحبة المحتوى المنقول الفرصة في المنافسة فماذا لو سئلتك هل يمكن الوصول الى ملايين الزيارات شهريا بواسطة موقع بسيط و محتوى منقول ؟ انا متأكد ان الاغلبية الساحقة ستقول " لا حتما " و لكن عزيز القارئ ليس كل ما تسمعه صحيح و ليس كل ما تراه حقيقة و ليس كل ما يلمع ذهبا فبين الظاهر و الباطن توجد عدة اختلافات و كما يقال النتائج الغير اعتيادية تأتي بطرق استثنائية و لا نقصد بذلك الطرق الملتوية و الغير القانونية بل بالتفكير في المشكل من زاوايا مختلفة و الاخذ بغمار التحدي و المبادرة ارجو ان تصل بهذه التدوينة الى نهاية لكي تفهم ما ارنو اليه
تقرير : 1 مليون زائر يوميا من محتوى شبكة منقول ويحقق ملايين الدولارات شهريا كيف ذلك؟

ملاحظة : الهدف من هذه التدوينة ليس التشجيع على نقل المواضيع بل هي استعراض لتجربة موقع اجنبي في مجال التدوين و استحضار للطرق التي انتهجها و التقنيات التي استعملها و نهدف من خلال هذه التدوينة الى اصلاح بعض المفاهيم التي لطالما كنا مقيديين باتباعها


لأن هذه الكلمات تبدو غريبة و غير منطقية و من حق اي شخص ان لا يصدقها سنقوم باستعراض مغامرة موقع اجنبي لندحض من خلاله بعض النظريات الخاطئة كما ذكرنا سابقا سنعتمد على تجربة موقع اجنبي الا وهو viralnova

انطلق هذا الموقع في العمل في مايو 2013 تحت قيادة Scott DeLong و كان فكرة الموقع عجيبة و مثيرة حيث لم تقتصر مقالات هذا الموقع على المعلومات الذاتية بل كانت فكرته وطريقة عمله مغايرة تماما اتركم مع هذه الصورة التي تعطينا عدد الزوار اليومي و الذي وصل الى 1 مليون زيارة نعم 1 مليون زيارة في اليوم الواحد مع العلم ان صاحب الموقع ليس بذلك المدون البارع و لكن لا احد سيشك في ذكائه الكبير و بالمناسبة هذه الاحائيات مؤخوذة من موقع cutestat.com


و الان يجب ان نقدم لكم اهم النقاط التي ساهمت في تحقيق هذه النتائج المذهلة و ستساعدنا هذه الصور في فهم ذلك



كما ستبرز لنا هذه الاحصائيات ان مواقع التواصل الاجتماعي تحتل المرتبة الاولى في قائمة اهم مصادر الزوار و الصور مؤخوذة من موقع similarweb.com


اما هذه الارقام فتبين لنا ان الفايسبوك يحتل المرتبة الأولى في جلب الزوار و هذا ليس مستغربا فانطلاقة هذا الموقع بدأت باستهداف رواد مواقع التواصل الاجتماعي بحملات اعلانية و هذه صفحة الفايسبوك الخاصة بالموقع التي بلغت 2,478,421 معجب حتى كتابة هذه الاسطر و هذا رابط الصفحة للتأكد :



ننوه ان كل ما قدمناه يتلخص في هذه الكلمات الثلاثة

و اخيرا هل ترى عزيز القارئ اي جدوى في تطبيق هذه التدوينة في المواقع العربية و المحتوى العربي عموما ؟

انتظر أرائكم في التعليقات

الموضوع من طرف أسامة سعيدي
ضمن مسابقة المحترف لأفضل تدوينة لسنة 2015 
إرسال تعليق