كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

تعرف على أفضل مشاريع لأجهزة مفتوحة المصدر

الشيء العظيم والجميل في منصات التمويل الجماعي (Crowd funding) مثل kickstarter وغيرها من المنصات الأخرى هو أن العديد من المشاريع الكبيرة تصبح من الممكن أن نراها على أرض الواقع ،وتكون في متناول الجميع . ففي مجال الأجهزة (الهاردوير) نلاحظ أن هناك أفكار مبتكرة التي من شأن أن تعزز نظرتنا إلى الابتكار والاختراع . دعونا نتعرف على أفضل المشاريع المفتوحة المصدرفي هذا المجال .

بالنسبة لأولئك الذين يريدون أو يحتاجون مختبر و ميزانيتهم قليلة ؛ فهذا الجهاز الصغير مناسب لهم فهو يقوم باستبدال العديد من الأدوات المخبرية المكلفة.فكل ما تحتاجه مع هذا الجهاز هو حاسوب،  أو هاتف الذكي مع بعض الكابلات للاتصال ليكون مختبرك جاهزا . Red Pitaya يأتي بسعر 299 دولار وهو ثمن بسيط مقارنةً مع المعدات العادية.
من منا يا معشر المهووسين يكره أن يكون له روبوت خاص به ! لا أحد . اذن اذا كنت تريد واحدا فــ Poppy هو خيار جيد. بالنظر إلى ثمنه الرخيص (7500 يورو ) مقارنةً بما يوجد في السوق (أعرف أن معضمنا لا يملك هذا المبلغ) لكن بالمناسبة هو مبلغ جيد بالنسبة للجامعات العربية التي أتمنى من كل قلبي أن تستثمر في هذا المجال. هو أيضا مفتوح المصدر تماما بمعنى أنه يمكنك إبتكار أجهزة ومهام إضافية إلى المشروع الخاص بك. 

Phonebloks هاتف المستقبل (كما يدعي مبتكره) والذي يتم تطويره الأن، أكيد أنكم سمعتم به سواء في مواقع التقنية أو في الشبكات الاجتماعية لأنه خلق جدل واسع خصوصا لدى محبي الهواتف الذكية، هذا الهاتف ابتكار وفكرة عجيبة صراحة ، فهو ليس كباقي الهواتف الذكية بل انه يتميز بكون جميع قطعه قابلة للاستبدال من الشاشة إلى أصغر قطعة فيه. وبذلك لن تحتاج إلى شراء هاتف كل مرة بل تقوم بشراء فقط ما تحتاجه كالكاميرا أو البطارية ..الخ.
هذا المشروع لا يحمل أي اسم رسمي ؛ لكنه مشروع بامكانيات كبيرة وسينفع خصوص الشركات الصغيرة ، لأن هذه الطابعة يمكن أن تعمل لك نماذج لرسوماتك الصناعية وتحويلها إلى قطع دون الحاجة إلى شركة أخرى للقيام بذلك . هذه الطابعة ستكلفك 2000 دولار أمريكي.



هذا المشروع عبارة مكبرات الصوت تستخدم تكنولوجيا  supercapacitor كمصدر للطاقة. الشيء الجميل في هذه المكبرات أنها تشحن في طرف 5 دقائق، وتشتغل لمدة 6 ساعات متواصلة !

الكاتب: جامع بلڭنا




اسفل التدوينة